الخميس، 7 أغسطس 2014

الانتظار



عنى...انا تلك التى تنتظر منك العدو بها نحو المستوى الثانى من لعبة احلامنا..او حتى تجعلها تستعد للعدو اليه...وانتظارى طال يا رفيقى..فهلا بى اسئلك...اقررت الانسحاب...ام ماذا بك..ام قررت ان تجلس لتستريح من تعب المستوى الحالى..واراه لم يكن متعبا لهذا الحد...القادم يارفيقى متعبا اكثر...فجاوبنى..ااعدو بمفردى عائدتا من تلك اللعبة السخيفة المحبطة..عائدتا لحياتى الصغيرة واحلامى المفردة الخاصة...واتركك هنا لتلحق به مع رفيقا اخر تحلو له الاستراحات المطولة...ام انك قربت ع الانتهاء فانتظرك..وضع لى بجانب وعدك وقت...فقد ارهقنى  الانتظار سنينا .
_________________________
بقلمى Shoshta

1 التعليقات:

ashraf mahmoud يقول...

الانسحاب جزء من السلبية


حقوق النشر محفوظه لمدونه™ shababik